الرئيسية / اخبار عربية وعالمية / إسرائيل تشن 25 غارة جوية على قطاع غزة

إسرائيل تشن 25 غارة جوية على قطاع غزة

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أُصيب عدد من المواطنين الفلسطينيين بجروح مختلفة، جراء قصف طيران الاحتلال الإسرائيلى، فجر أمس، وعدد من الصواريخ مواقع فى قطاع غزة.

وقال شهود عيان إن طائرات حربية إسرائيلية قصفت 3 مواقع شرق مدينة رفح وغربها، ما أدى إلى إصابة مواطنين بجروح مختلفة بشظايا الصواريخ، نُقلوا على أثرها إلى المستشفى لتلقى العلاج، إضافة إلى اشتعال النيران فى محيط المكان.

وأكدوا أن الطيران الحربى كان يجوب أجواء القطاع طوال ساعات الفجر حتى الصباح، فيما لم تغادر طائرات الاستطلاع الأجواء وهى تحلق على ارتفاعات منخفضة، وهرعت سيارات الدفاع المدنى إلى الموقع لإخماد الحريق الذى نشب به.

من جانبه، أعلن الجيش الإسرائيلى أنه قصف 25 هدفاً فى قطاع غزة، رداً على إطلاق صواريخ من الأراضى الفلسطينية، كما أحصى نحو 30 قذيفة، بينها صواريخ أُطلقت من القطاع على إسرائيل.

وقال الناطق باسم الجيش الإسرائيلى، أفيخاى أدرعى، فى تصريحات صحفية، إن منظمات «إرهابية» وحركة حماس أطلقت ليلاً 45 قذيفة، بينها صواريخ من القطاع على إسرائيل، مضيفاً أن نظام الدفاع الجوى الإسرائيلى اعترض 7 صواريخ فلسطينية، فى حين سقطت 3 بالقرب من مناطق مأهولة أو فى مناطق مأهولة بالسكان، دون أن يشير إلى إصابات بشرية.

وأضاف: «لقد قضى المواطنون فى جنوب البلاد ليلة أخرى فى الملاجئ خشية القذائف، ويعيش أكثر من 200 ألف إسرائيلى فى الجنوب على مسافة قصيرة من مدى الصواريخ، ومعظمهم قضوا ليلتهم فى الملاجئ، إن لم يكن جميعهم».

وقالت مصادر طبية فلسطينية فى القطاع إن 5 فلسطينيين أُصيبوا بجروح طفيفة، فيما أوضح مصدر أمنى فلسطينى أن طائرات حربية إسرائيلية أطلقت صواريخ عدة على أرض خالية بجانب موقع تدريب يتبع كتائب عزالدين القسام، فى مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وغارة ثانية استهدفت موقعاً تابعاً لـ«القسام» فى شمال القطاع، وبعدها دوّت صافرات الإنذار فى بلدات إسرائيلية تحذر من سقوط صواريخ أو قذائف هاون.

وأفاد شهود عيان بأن فصائل فلسطينية مسلحة أطلقت عدداً من القذائف والصواريخ على جنوب إسرائيل بعد القصف، فيما لم يعلن أى فصيل فلسطينى مسؤوليته عن إطلاق هذه القذائف، لكن المتحدث باسم حركة حماس، فوزى برهوم، كتب على صفحته على «فيسبوك»: «كل التحية للمقاومة الباسلة التى ردت على القصف الإسرائيلى لمواقعها فى غزة»، مؤكداً أنه حق مشروع.

ويتزامن القصف المتبادل مع وصول مبعوثى الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، وصهره جاريد كوشنر وجيسون غرينبلات، إلى إسرائيل ليحاولا إعطاء دفعة لخطة الإدارة الأمريكية لتسوية النزاع، لكن فرص نجاح هذه الخطة تبدو ضئيلة، بينما تطرح تساؤلات عن الطريقة التى سيعالج فيها الوضع فى غزة فى الخطة. وأشار مراسل «فرانس برس» إلى أن زجاج بعض الأبنية تحطم، وأن السكان استفاقوا فى القطاع مذعورين بسبب دَوِىّ الضربات المتتالية.

وعبّرت جهات دولية عدة عن قلقها من تصاعد التوتر وتدهور الوضع الإنسانى والاقتصادى فى المنطقة، وحذرت من خطر اندلاع حرب جديدة، ومنذ 30 مارس الماضى، تصاعد التوتر مع تعبئة فى قطاع غزة ضد الحصار للمطالبة بحق العودة للفلسطينيين الذين طُردوا من أرضهم، فيما تبرر إسرائيل الحصار المفروض منذ أكثر من 10 سنوات على القطاع بضرورة «احتواء حماس».

ومنذ بدء الاحتجاجات، استُشهد 132 فلسطينياً على الأقل برصاص القوات الإسرائيلية فى «مسيرات العودة»، وتراجع زخم التحرك فى الفترة الأخيرة، لكن إسرائيل تسعى لوقف الطائرات الورقية الحارقة والبالونات التى يطلقها الفلسطينيون من قطاع غزة، والتى تسببت فى إحراق مناطق واسعة من الأراضى.

عن Mohamed Hassan

شاهد أيضاً

ارتفاع حصيلة انفجار كويتا الباكستانية إلى 31 شخصًا وإصابة العشرات

اشترك لتصلك أهم الأخبار ارتفعت حصيلة قتلى الانفجار الذي وقع في مدينة كويتا الباكستانية إلى …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *