اخبار الفن "الإخوان".. كلمة السر في مهاجمة دوائر أمريكية لـ "تويتر"

0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة

يتعرض موقع التواصل الاجتماعي "تويتر" لانتقادات حادة من دوائر أمريكية جراء قراره الأخير بمنح حق التوثيق للحساب الرسمى لموقع الإخوان ( إخوان ويب)، والذي يشجع بشكل روتيني الأعمال الإرهابية العنيفة وينشر الدعاية المناهضة للسامية.

وكشف موقع "ذا واشنطن فري بيكون" السياسى الأمريكى أن جماعة الاخوان المصنفة إرهابية ومحظورة من قبل مصر وروسيا والسعودية وغيرها، تعمل على الإنترنت تحت اسم "الاخوان ويب"، وهو الموقع الذى يعد بمثابة الناطق الرسمى باسم الجماعة بالانجليزية.

وأضاف الموقع أن تويتر قام مؤخرا بتوثيق إخوان ويب، مما يتيح للجماعة مناخا من الشرعية وصفها المشرعون والخبراء بالخطوة المتهورة بالنظر لتاريخ جماعة الإخوان المسلمين فى دعم الارهاب.

من جانبه، قال السناتور الأمريكى تيد كروز ( ولاية تكساس)- الذى ينتقد الاخوان وأجاز تشريعا لاعتبار الجماعة في الولايات المتحدة منظمة إرهابية- إن توثيق تويتر لموقع الاخوان سيساعد فى تعزيز رؤيتهم للجهاد.

وأضاف كروز - للموقع الامريكى - أن "هذه مناورة تجعل الإخوان يبدون وكأنهم جماعة شرعية في الوقت الذي توفر لهم تغطية لنشر رؤيتهم المتطرفة.. معربا عن تطلعه للعمل قدما مع الإدارة الأمريكية الجديدة للكشف عن جهود الإخوان لزيادة نفوذها في أمريكا.

وأشار الموقع الأمريكى إلى أن توثيق "تويتر" لموقع الاخوان ويب سيعد محورا مركزيا للدعاية المتطرفة لجماعة الإخوان ولنشر البيانات الرسمية، موضحا أنه طلب التعليق على هذا الأمر من جانب إدارة العلاقات العامة لموقع التواصل الاجتماعى تويتر ولكن لم يتم الرد.

ولفت إلى أن "تويتر" يواجه موجة من الانتقادات لفشله في اغلاق حسابات مختلفة تشجع الجهاد المتطرف والإرهاب ضد الدول الغربية، فيما ينتقد آخرون موقع التغريدات للتضييق على الحسابات المقترنة بالمفكرين والكتاب الذين يميلون للتيار المحافظ.

من جهته، ذكر موقع " واشنطن فريبكون" أن " إخوان ويب" تمتلك سجلا لتشجيع العنف في الشرق الأوسط خاصة في مصر، حيث قاد الإخوان ما أطلق عليه الموقع "انقلابا دمويا"، كما تستمر الجماعة الارهابية فى دعم العنف ضد مصر.

وأشار الموقع إلى البيان الصادر عن الجماعة والذى قام بنشره موقع إخوان ويب فى العام الماضى ٢٠١٥ والذى يؤكد أنه ومن الواجب على الجميع أن يكون على علم بأننا بصدد مرحلة جديدة، حيث أننا نستدعى ما هو كامن في قوتنا، حيث نتذكر معاني الجهاد وإعداد أنفسنا، زوجاتنا، أولادنا، بناتنا، والجهاد لا هوادة فيه.

وأوضح الموقع أن للجماعة تاريخا فى الدفاع عن الاشخاص المتهمين بتنظيم هجمات إرهابية على الاراضى الامريكية.

ونقل الموقع عن كايلى شيدلر، مدير مركز السياسة الامنية قوله إن قرار تويتر لمنح شرعية للجماعة هو أمر مقلق بشكل عميق، منتقدا فى ذات السياق موقع التواصل الاجتماعى تويتر الذى قام بتوثيق الجماعة المسؤولة عن حرق الكنائس القبطية وقتل الشرطة المصرية والمسؤولين فى مجال القضاء.

المصدر : اخبار الفن

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق