الرئيسية / اقتصاد / «الضرائب العقارية» تطالب الممولين بسداد الضريبة قبل تطبيق غرامات التأخير

«الضرائب العقارية» تطالب الممولين بسداد الضريبة قبل تطبيق غرامات التأخير

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

أعلنت الدكتورة سامية حسين، رئيس مصلحة الضرائب العقارية، عن فتح منافذ لتحصيل الضريبة العقارية بمقر المصلحة الرئيسي، وعنوانه «15 شارع منصور بميدان لاظوغلى أمام ضريح سعد زغلول بمنطقة باب اللوق بالقاهرة»، تيسيرا علي ملاك الوحدات السكنية الموجودة بالساحل الشمالي من الإسكندرية إلى مرسى مطروح والعين السخنة والبحر الأحمر وجنوب سيناء والمناطق النائية والمقيمين بالقاهرة وضواحيها، بهدف التيسير عليهم وإتاحة الفرصة لهم لسداد الضريبة العقارية المستحقة على وحداتهم السكنية بدون أي غرامات ودون اتخاذ إجراءات قانونية على الممولين والتعاون المستمر معهم وفتح منافذ متعددة لتحصيل الضريبة دون عناء.

وأضافت رئيس مصلحة الضرائب العقارية، في بيان، الأربعاء، أن ملاك الوحدات السكنية والمقيمين بالساحل الشمالي والمناطق النائية يمكنهم إنهاء جميع إجراءاتهم من خلال جميع المأموريات العقارية المختصة والموجودة على امتداد الساحل الشمالي، كما يمكنهم سداد الضريبة المستحقة هناك أيضا.

وأوضحت أن المقر العام للمصلحة يفتح أبوابه طوال أيام الأسبوع، بما فيها السبت من الساعة التاسعة صباحا وحتى السادسة مساءً.

وأشاد رئيس مصلحة الضرائب العقارية بالممولين الذين قاموا بسداد الضريبة المستحقة على وحداتهم السكنية طواعية دون تأخير، مشيرة إلى أنها تأمل أن تشهد الفترة المقبلة التزام باقي الممولين بسداد الضريبة العقارية المستحقة على وحداتهم العقارية حتى لا يقعوا تحت طائلة الغرامة.

وفي هذا السياق، طالبت مصلحة الضرائب العقارية الممولين الذين لم يبادروا حتى الآن بسداد الضريبة المستحقة عليهم، سواء عن السنوات السابقة أو المستحقة هذا العام بسرعة التوجه إلى المأموريات المختصة والمنتشرة في جميع مراكز المدن فى كافة المحافظات لسداد الضريبة العقارية المستحقة على الوحدات المملوكة لهم والخاضعة للضريبة، في موعد أقصاه 30/6/2018 تجنبا لتعرض أصحاب الوحدات السكنية الخاضعة للضريبة لغرامات التأخير المقررة طبقا للقانون.

عن glal Nawy

شاهد أيضاً

بنك تنمية الصادرات يوقع 10 بروتوكولات مع «رجال الأعمال» والمجالس التصديرية

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد وقع البنك المصري لتنمية الصادرات، 10 بروتوكولات تعاون مع جمعية رجال …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *