الرئيسية / اقتصاد / «المواد البترولية»: حذرنا من فشل «كارت البنزين» منذ 3 سنوات

«المواد البترولية»: حذرنا من فشل «كارت البنزين» منذ 3 سنوات

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد

قالت الشعبة العامة للمواد البترولية بالغرف التجارية، إن أصحاب محطات البنزين وعددها أكثر من 3 آلاف محطة بمحافظات مصر فشلوا في تطبيق منظومة الكارت الذكي، وعدم جدوى تنفيذها بالشكل المعلن عنه منذ 3 سنوات.

وأضافت الشعبة، في بيان، اليوم الخميس، أن من التحفظات التي أثارتها الشعبة عدم ضم كافة القطاعات في المنظومة والمركبات غير المرخصة، وعدم وجود آلية واضحة ومحددة للتنفيذ، لافتة إلى وجود قطاعين يستحوذان على ثلث الكميات المطروحة من البنزين، وهما «التوك توك والموتوسيكل»، وقطاع آخر يستحوذ على ثلث الكميات المطروحة من السولار، وهي الميكنة الزراعية، وفي حالة حل مشكلة هذه الفئات يمكن تطبيق المنظومة.

وتابعت: أن «الدول التي تطبق أي منظومة لابد من معرفة عدد المركبات بدقة»، لافتة إلى أن ذلك لم يكن معلوما بشكل واضح، كما أنه لابد من التساؤل ما هو الغرض من الكارت الذكي في المواد البترولية السائلة إذا كان الجميع سواء يمتلك أو لا يمتلك كارت يمكنه الحصول على بنزين من خلال «كارت المحطة»، الذي يعتبر بابا خلفيا للتلاعب.

وأردفت: أن «القول إن الغرض من تنفيذ الكارت الذكي في المواد البترولية السائلة، إحكام الرقابة ومنع التهريب والسوق السوداء، فيه إدانة للحكومة أو بالتحديد الأجهزة الرقابية المسؤولة المتمثلة في وزارة البترول والمحليات».

واستطردت: أن «العمل بمنظومة كارت البنزين يخالف ما أعلنه المهندس أشرف العربي، وزير التخطيط والإصلاح الإداري، في عام 2014، عن الاتجاه التدريجي إلى تحرير أسعار الطاقة خلال خمس سنوات؛ وبالفعل تم التطبيق خلال الفترة الماضية».

عن glal Nawy

شاهد أيضاً

«الإحصاء»: 2.6% ارتفاعا في الرقم القياسي للصناعات التحويلية خلال مايو

اشترك لتصلك أخبار الاقتصاد ذكر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، أن الرقم القياسي للصناعات التحويلية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *