اخبار اليمن تفاصيل لقاء الرئيس هادي يلتقي بالمبعوث الاممي الى اليمن في عدن

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

جدد الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي حرصه التام على السلام وتطلعه الى سلام جاد لا يحمل في طياته بذور حرب قادمة وبما يؤسس لمستقبل أمن لليمن واجياله القادمة .

 

جاء ذلك لدى استقباله اليوم بالعاصمة المؤقتة عدن المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ بحضور رئيس الوزراء الدكتور احمد عبيد بن دغر في إطار مساعي المبعوث الحميدة لبحث فرص السلام وآفاقها المتاحة والممكنة.

وفي اللقاء نوه بجهود المبعوث الأممي الدؤوبة ومساعيه المبذولة لتحقيق السلام في اليمن وفقا ومرجعياته المعلنة المتمثّلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني وقرارات الامم المتحدة وفي مقدمتها القرار2216 وفق وكالة انباء سبا التابعة للشرعية .

وأشار الى محطات السلام المختلفة التي ذهب اليها وفد الحكومة للتشاور بنوايا صادقه نحو السلام استجابة لدعوات الامم المتحدة والمجتمع الدولي من رعاة التشاور والسلام والتي للأسف جوبهت بتعنت وصلف واستكبار من قبل الانقلابيين الحوثي وصالح الذين لا يعولون او يعيرون اهتماما للدماء اليمنية التي يسفكونها في عدوانهم السافر على اليمنيين من الأطفال والعزل الأبرياء.

وقال فخامته " ان اعمالهم وخطواتهم الاستفزازية في تواصل مستمر للمجتمع الدولي وقراراته وكذلك جهود ومساعي السلام لتعبر عن سلوك المليشيا والعصابات والتي يجب ان يقف امامها المجتمع الدولي بجديه لوضع حدا لغطرستها وهمجيتها التي لا تعي معنى ومفهوم السلام وانعكاساته على الشعب اليمني.

وقد سلم فخامة الرئيس للمبعوث الاممي رسالة تضمنت رد الحكومة وتفنيدها لخارطة الطريق المقدمة من المبعوث بما يهدف الى تصحيح المسار وانجاح مساعي السلام وفقا والمرجعيات المحددة.

من جانبه عبر المبعوث الاممي اسماعيل ولد الشيخ عن سروره بلقاء فخامة الرئيس الذي يعد الثاني في العاصمة المؤقتة عدن وما تمخض عنه من حرص تام نحو السلام لمصلحة اليمن وأمنه واستقراره ..مشيدا بجهود فخامة الرئيس نحو السلام من خلال المشاورات السابقة لوفد الحكومة والمرونة والجدية التي اتسم بها.

ولفت ولد الشيخ الى البيان الذي اصدره يوم امس المندد بالخطوة التي اتخذها الانقلابيون عبر تشكيل حكومة تعد في الاتجاه المعاكس لمسار السلام وهي خطوة استنكرها المجتمع الدولي واخرها بيان الخارجية الروسية.

واكد حرص المجتمع الدولي لتحقيق السلام في اليمن المرتكز على المرجعيات المحددة المتمثلة بالمبادرة الخليجية ومخرجات الخوار الوطني والقرارات الاممية ذات الصلة ومنها القرار2216.

 

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : يمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق