اخبار اليمن الكشف عن حملة عسكرية موسعة بدعم مكثف من التحالف لاستكمال تحرير مناطق الساحل الغربي لليمن ( تفاصيل )

0 تعليق 7 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الساعة 01:58 صباحاً - 2016/12/02 (الخليج - اليمني اليوم )
تجري قوات الحكومة اليمنية استعدادات مكثفة لبدء هجوم كبير لتحرير باب المندب والحديدة واستكمال تحرير تعز، بعدما أنهت قوات الشرعية استعداداتها لهذه المعارك، بينما تواصل قوات الانقلابيين حشودها المضادة. وأكد مصدر عسكري مطلع عن تصعيد الجيش الوطني اليمني بدعم من قوات التحالف العربي بقيادة السعودية والإمارات، استعداداته لاستكمال تحرير مناطق الساحل الغربي التي لا تزال تخضع لسيطرة ميليشيات الحوثي والمخلوع «صالح». وأكد العقيد عبد الوهاب أحمد قصيلة أحد قيادات الجيش الوطني في جبهة «ميدي» في تصريح ل«الخليج» أن تعزيزات كبيرة من قوات الجيش الوطني مزودة بأحدث الأسلحة والمعدات العسكرية التحقت بوحدات الجيش في جبهة «ميدي»، مشيراً إلى أن قوات الشرعية وبدعم من قوات التحالف العربي بصدد استكمال تحرير مناطق الساحل الغربي، وإنهاء سيطرة الميليشيات على المواقع المحاذية. ولفت العقيد قصيلة إلى أن الرئيس المخلوع دفع بتعزيزات من قوات الحرس الجمهوري لتعزيز صفوف الميليشيات المتمركزة في جبهة «ميدي وحرض»، معتبراً أن استعادة الشرعية السيطرة الكاملة على مناطق الساحل الغربي يمثل أولوية مطلقة في الخطة العسكرية للجيش، كونه سينهي تهديدات الميليشيات للملاحة البحرية، ويحد من معاناة سكان هذه المناطق، الذين تتهددهم كارثة إنسانية وشيكة؛ جراء منع الانقلابيين وصول شحنات المساعدات الإغاثية إليهم. ونوه بأن قوات الجيش استكملت بدعم من قوات التحالف كافة الاستعدادات لتنفيذ حملة عسكرية متزامنة تهدف إلى تحرير ميناء «المخا» والشواطئ المحيطة به على البحر الأحمر، وأن تعزيزات عسكرية وصلت فعلاً إلى جنوب منطقة «ذوباب» الساحلية، في إطار التمهيد لتدشين الحملة الوشيكة. وبالمقابل، عززت ميليشيات الحوثي وصالح بمحافظة تعز المناطق التي تسيطر عليها بعشرات المقاتلين، ودفعت بآليات عسكرية جديدة إلى مناطق القتال. وقالت مصادر محلية في المحافظة، إن الميليشيات عززت مواقعها في منطقة «الأحكومة» و«رأس هيجة العبد» القريبة من الخط الرئيسي بين محافظتي تعز وعدن. كما عززت الميليشيات موقعها في مديرية المخا ومنطقة ذوباب قرب باب المندب، فيما شنت مقاتلات التحالف العربي غارات عنيفة استهدفت مواقع للحوثيين في مناطق بمحافظة صعدة. وقالت مصادر محلية، إن طيران التحالف نفذ عدداً من الغارات على مواقع للحوثيين في مديرية «البقع»، تزامناً مع معارك عنيفة مع قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية التي صدت هجوماً للميليشيات، وأجبرتها على التراجع إلى المواقع المطلة على مركز المديرية. كما شنت طائرات التحالف غارات مماثلة على مواقع للحوثيين في مديرية «كتاف» التي يستخدمها الحوثيون خط إمداد من مركز المحافظة إلى جبهة القتال في مديرية «البقع». كما استهدفت غارات أخرى مواقع للحوثيين في مديرية «باقم»، بعد معارك عنيفة بين رجال الجيش الوطني وميليشيات الحوثي وصالح في التلال المطلة على «منفذ علب» الحدودي.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : يمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق