عاجل

اخبار اليمن : في ذكراها الرابعة .. ماذا قال السيسي عن ثورة الـ(30 يونيو)؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

السبت 01 يوليو 2017 09:11 صباحاً
(عدن الغد) متابعات:

قال الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، يوم الجمعة، في كلمة بمناسبة الذكرى الرابعة لـ”ثورة 30 يونيو”، إنها ساهمت في “مواجهة القوى الخارجية الداعمة لجماعات الإرهاب والتطرف”.

 

وتحتفل مصر سنويًا بذكرى “ثورة 30 يونيو”، حيث تم في مثل هذا اليوم من عام 2013 الإطاحة بالرئيس محمد مرسي المنتمي لجماعة الإخوان المسلمين، بعد احتجاجات شعبية حاشدة على سوء إدارته لشؤون البلاد.

 

وفي كلمته التي بثها التلفزيون الرسمي عصر الجمعة، أكد السيسي أن “ثورة 30 يونيو كانت نموذجًا فريدًا في تاريخ الثورات الشعبية، حيث يثور الشعب ويعلن إرادته واضحة جلية، فتستجيب له مؤسسات دولته الوطنية، في مشهد تاريخي، لن يمحى من ذاكرة من عايشوه”، موضحًا أنها(الثورة) مضت في ثلاثة مسارات هي “التصدي للإرهاب، ومواجهة القوى الخارجية الداعمة له، وتحقيق التنمية السياسية والاقتصادية”.

 

وذكر أن بداية المسار الأول كانت عبر “رفض الحكم الفاشي الديني، ورفض الاستئثار بالسلطة، ومواجهة ما يترتب على هذا الرفض من إرهاب وعنف”، مشيرًا إلى أنه “بعد 4 سنوات نشهد التضحيات الجسام التي يقدمها أبناء المصريين من الجيش والشرطة”.

 

وأكد تجديد العهد بـ”المضي قدمًا في معركتنا الشريفة، وستظل مصر قوة تعمل من أجل الاستقرار والأمان”.

 

أما المسار الثاني، بحسب السيسي، فكان “مواجهة القوى الخارجية الداعمة للإرهاب ولجماعات التطرف”، معتبرًا أن “ثورة يونيو كانت بدايةً لاستعادة مصر لدورها الإقليمي النشط، ومواجهتها للدول التي تسعى لنشر الخراب في المنطقة عن طريق تمويل ورعاية الإرهاب وجماعاته”، دون أن يسمي أيًا من تلك الدول.

 

غير أنه أضاف، أنه بعد أربع سنوات، “بات صوت مصر مسموعًا، وظهرت النوايا التي كانت مستترة، من بعض الأشقاء وغير الأشقاء، على حقيقتها”.

 

وتابع السيسي، أن “المسار الأخير الذي قرره الشعب المصري في ثورته في الثلاثين من يونيو، هو مسار التنمية بشقيها السياسي والاقتصادي”. ولفت إلى أنه “على الصعيد السياسي، قمنا بإعلان وتنفيذ خارطة طريق سياسية، تم بمقتضاها استكمال المؤسسات الدستورية للدولة، لتستقر الأوضاع السياسية في مصر، ويتم إعلاء الإرادة الشعبية، بعد فترة حرجة من عدم الاستقرار، الذي لا يمكن في ظله تحقيق أي تقدم أو تنمية”.

 

واستطرد الرئيس المصري: “وعلى الصعيد الاقتصادي والتنموي، انطلقت المشروعات الكبرى في أرجاء مصر كافة، وتم الشروع في تنفيذ برنامج طموح وجاد للإصلاح الاقتصادي، يستهدف تغيير واقع مصر ومعالجة ما طال أمده من مشكلاتها وأزماتها الاقتصادية”.

 

وختم السيسي حديثه، بتوجيه الشكر للشعب المصري “الذي يتفهم بوعيٍ وحكمة، القرارات الصعبة التي يتعين اتخاذها، ويتحمل بشموخٍ وصبر مشاق الإصلاح الاقتصادي وأعباءه”.

 

وكانت الحكومة المصرية أعلنت، أمس الخميس، عن رفع أسعار الوقود بأثر فوري، وذلك للمرة الثانية خلال ثمانية أشهر، بعد رفعها وتحرير سعر صرف العملة الرسمية الجنيه أمام العملات الأجنبية في شهر كانون الثاني/نوفمبر الماضي، وهي خطوة قادت إلى زيادة كبيرة في الأسعار.

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق