لماذا يجب تجنب السباحة أثناء وضع كريم الوقاية من الشمس؟

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

لماذا يجب تجنب السباحة أثناء وضع كريم الوقاية من الشمس؟

يافع نيوز – طب وصحة

كشف باحثون أن المركّب المُستخدم في مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس، يصبح سامًا، عندما يتفاعل مع الكلور والأشعة فوق البنفسجية.

وتُعد مادة “أفوبنزون” الأكثر شعبية في مستحضرات الوقاية من أشعة الشمس في العالم، نظراً لقدرتها على امتصاص أشعة الشمس ومنع تلف الجلد.

لكن بحسب صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أشار العلماء الروس إلى أن المركب يشكل سمومًا مسببة للسرطان عندما يتعرض لمزيج من الشمس والماء المعالج بالكلور.

ووجد الباحثون بجامعة “لومونوسوف موسكو”، أن تعريض مادة “أفوبنزون” للكلور وأشعة الشمس فوق البنفسجية ينتج “الفينولات” ومركبات “الأسيتيل المكلورة” السامة للغاية، والتي سبق وتم ربطها بمرض السرطان والعقم.

وقال كبير الباحثين في الدراسة الدكتور “ألبرت ليبيديف”: “على أساس التجارب يمكن للمرء أن يستنتج أن المركب الآمن في الظروف العادية يتحول في الماء ويشكل مواد أكثر خطورة”.

وبناءً على هذه الأبحاث، ينبغي حظر استخدام المنتجات التي تتضمن هذا المركب للحفاظ على صحة الملايين من الناس.

ودرس الباحثون كيف يتحلل الـ “أفوبنزون” في ظل ظروف “الكلّورة” في المياه العذبة والمالحة، ووجدوا أنه يتحلل أسرع وينتج مواد أكثر سمية في الماء الذي يحتوي على أملاح النحاس، التي تُضاف إلى العديد من حمامات السباحة، مما يؤدي إلى زيادة خطر اختلالات الكبد والكلى واضطراب الجهاز العصبي.

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق