اخبار الامارات اليوم - " التقنية العليا" تطلق خدمة "الخط الساخن" للطلبة اصحاب الهمم

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اطلقت كليات التقنية العليا، خدمة "الخط الساخن" بهدف توفير رقم تواصل خاص بأصحاب الهمم لتعزيز عملية التواصل معهم ومساعدتهم على ايجاد الحلول لأية تحديات تواجههم وتلبية أية احتياجات لديهم دعما لحياتهم الأكاديمية بالكليات، مشيرة إلى ان تستعد لإطلاق خدمة الكترونية تحت مسمى " خدمة أصحاب الهمم" والتي ستكون مفعلة من حلول العام الأكاديمي الجديد (2017/2018)، والتي ستمكنهم من إنجاز إجراءاتهم الأكاديمية بشكل سريع وسلس من أماكنهم دونما الحاجة للتوجه الى إدارة شؤون الطلبة .

وتفصيلاً أعلنت كليات التقنية العليا، عن أن نحو 412 طالب وطالبة من أصحاب الهمم ممن يعانون من تحديات بصرية وسمعية وحركية، و يدرسون بفروعه مشيرة إلى عملها على توفير البيئة التعليمية المناسبة لهم خاصة على مستوى المباني والخدمات والمرافق، بالإضافة الى فرص الدعم الأكاديمي التي تلبي احتياجاتهم وتدعم تجاوزهم لأية عقبات دراسية.

وأكد مدير مجمع كليات التقنية العليا، الدكتور عبداللطيف الشامسي، أن الطلبة من أصحاب الهمم يمثلون جزءً هاماً من منظومة التعليم في الكليات حيث أن عملية توفير البيئة التعليمية المناسبة لهذه الفئة يدعم تحقيق رسالة الكليات "التعليم للجميع" ضمن رؤيتها الجديدة "الجيل الثاني"، مشيراً إلى نجاح كليات التقنية في السنوات الماضية في تخريج  العديد من الطلبة من أصحاب الهمم بالإضافة الى أن لديها طلبة الآن أكثر من 400 طالب وطالبة من هذه الفئات يدرسون في تخصصات مختلفة  وقد حققوا تقدما أكاديميا وبعضهم في سنوات التخرج ، وذلك في ظل الحرص على دعمهم أكاديميا وتسهيل حياتهم الدراسية في الكليات.

وأوضح الشامسي، أن مباني الكليات مصممة بطريقة تخدم احتياجات "أصحاب الهمم" خاصة من لديهم تحديات بصرية وحركية، بما يمكنهم من الاعتماد على ذاتهم بشكل أكبر و الاستفادة من كافة التجهيزات والامكانات الدراسية الحديثة والمرافق والخدمات المتوفرة في الكليات بما يدعم دراستهم ويساعدهم على التخرج  وهم مؤهلين لسوق العمل.

وأشار الى انهم يدرسون حاليا استقطاب طلبة جدد من أصحاب الهمم للعام الأكاديمي المقبل، حيث يتم دراسة حالة نحو 40  حالة لطلبة من الصم  لمعرفة قدراتهم واحتياجاتهم الأكاديمية و رؤية امكانية توفيرها لهم، لافتاً الى أن "أصحاب الهمم"  لهم الأولوية في الكليات ولهذا يتم العمل الدائم على تطوير خدماتهم وآليات التواصل معهم لدعم حياتهم الأكاديمية، خاصة وأن الكليات تتميز بفروعها المنشرة بالدولة وبالتالي امكانية استقطاب هذه الفئة من مختلف الإمارات.

من جانبه أكد العميد التنفيذي للشؤون الطلابية في كليات التقنية العليا، أحمد الملا، على وجود تواصل بين الكليات والمؤسسات المعنية بفئات أصحاب الهمم بهدف الاستشارة وتأكيد دعمهم وأية احتياجات لديهم، بالإضافة الى أن الكليات وفرت حاليا خدمة الخط الساخن والتي يتم اعلام جميع أصحاب الهمم بها، بحيث يمكنهم التواصل هاتفيا في حال وجود أية استفسارات او احتياجات أو تحديات يوجهونها وهناك أشخاص معنيين في كافة فروع الكليات لمتابعة كل الحالات وفقا لكل كلية بهدف تعزيز التواصل مع أصحاب الهمم كأولوية.

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق