عاجل

اخبار المغرب اليوم : العثماني: المحتجون ورجال الأمن ضربوا في الريف..ويجب إنصاف الاثنين!

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

أقر رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني بسلمية “حراك الريف”، الذي تجاوز شهره السابع.

 وقال سعد الدين العثماني، الذي كان يتحدث في لقاء خاص مع القناة الأولى والثانية “إن الاحتجاجات ظلت في عمومها سلمية، وهو ما ينبغي أن نحيي المواطنين عليه، قبل أن تقع بعض الأحداث”.

 وأضاف العثماني “يجب أن نحيي رجال الأمن أيضا على الدور الذي يقومون به، فهم يشتغلون في ظروف صعبة، وكانوا يتناولون طعام الإفطار خلال رمضان في سيارة الشرطة، ويبيتون في الخيام بعيدا عن أهلهم وأسرهم”.

 وبخصوص التدخل الأمني العنيف في حق المحتجين، أقر العثماني بإصابة عدد من المحتجين، وقال “وقعت أحداث، وأصيب بعض المحتجين، لكن هناك إصابات أيضا في صفوف رجال الأمن”، مبرزا أن “اثنين من رجال الأمن لا يزالان يرقدان في غرفة الانعاش لحد الساعة”.

 وتابع العثماني “لا بد من الإنصاف للطرفين، والقضاء سيقوم بهذا الدور”، مشيرا إلى أن المجلس الوطني لحقوق الإنسان يتابع بدوره هذا الأمر، وسيكون هناك إنصاف للجميع.

من جهة أخرى، جدد رئيس الحكومة نداءه لساكنة الحسيمة بضرورة توفير جو من الهدوء من أجل إنجاز المشاريع التنموية، وجلب الاستثمارات. وقال العثماني مخاطبا ساكنة الحسيمة “ندائي  للمواطنين في الحسيمة، أقول لهم اليوم أن الحكومة أخذت موضوع مطالبكم  بالجدية اللازمة، وهناك اهتمام بالمشاريع التي انطلقت، وسيتم عقد لقائي أسبوعي مع الوزراء المعنيين بمشاريع برنامج “الحسيمة منارة المتوسط”، كما أن التحقيق الذي أمر به الملك محمد السادس من أجل الوقوف عن أسباب تأخر إنجاز تلك المشاريع سيصل إلى أبعد مدى، وسيتلوه حساب .

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق