اخبار اليمن : صحيفة سعودية.. دبلوماسية الحزم تنتصر في جُنيف للشعب اليمني

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخبار اليمن : صحيفة سعودية.. دبلوماسية الحزم تنتصر في جُنيف للشعب اليمني

صحيفة سعودية.. دبلوماسية الحزم تنتصر في جُنيف للشعب اليمني

قالت صحيفة "عكاظ" السعودية، الأحد، 01/تشرين الأول/2017 م، ان الدبلوماسية السعودية (دبلوماسية الحزم) انتصرت في أروقة مجلس حقوق الانسان بجنيف وحققت نجاحاً من خلال اقناع الدول الاوربية التخلي عن مشروع قرار هولندا الساعي لتشكيل لجنة دولية للتحقيق في اليمن.

 

وأكدت الصحيفة أن مشروعية المطالب السعودية أدى " إلى التمسك بمشروع القرار العربي، وتحقيق الانتصار على الميليشيات الانقلابية ومرتزقة الحوثي التي خرجت من جنيف وهي تجر أذيال الخيبة ومرارة الهزيمة ".

 

وأشارت الصحيفة الى أنه " ليس هناك شك في أن التوصل لقرار موحد، استناداً إلى المشروع العربي، يعتبر بكل المعايير خطوة متقدمة نتيجة للجهود السعودية التي أدت لموافقة مجلس حقوق الإنسان على مشروع القرار العربي تحت البند العاشر، الذي حافظ على الإجماع الدولي الداعم للشرعية والقرارات الدولية الخاصة بالشأن اليمني، وفي مقدمتها القرار 2216".

 

ولفتت الى أنه من الأهمية القول " ان القرار الموحد يدعم اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن، ويعزز أنشطتها ويساعد في استمرار الدعم الفني وبناء القدرات مع توفير خبراء إقليميين ودوليين لمساعدة اللجنة الوطنية في تطوير عملها والنظر في حالة حقوق الإنسان منذ الانقلاب في سبتمبر 2104".

 

وأضافت الصحيفة أن " الانتصار السعودي لم يأت من فراغ، بل جاء نتيجة جهود جبارة وعمل دبلوماسي مضنٍ، لإقناع الدول بتقديم الدعم الدولي للجنة الوطنية للتحقيق، في إطار دعمها للشرعية اليمنية وحرصها على أمن واستقرار اليمن والمنطقة والعالم".

 

وأردفت "أن اللجنة الوطنية لا تزال تقوم بجهودها المتواصلة للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان المرتكبة من كافة الأطراف في اليمن، وفقًا لقرار إنشائها وحتى تبسط الشرعية سيطرتها على كافة أراضي اليمن، بهدف ضمان محاسبة المسؤولين عن الانتهاكات والحفاظ على حقوق الضحايا. وشجع القرار الصادر من مجلس حقوق الإنسان جميع الأطراف على التعاون الكامل والشفاف مع اللجنة الوطنية للتحقيق وإتاحة وصولها للمعلومات، ويعترف القرار بصعوبة الظروف التي تعمل فيها اللجنة الوطنية اليمنية، بسبب استمرار النزاع واستمرار الانتهاكات، وهو ما يستدعي استمرار عملها".

 

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق