عاجل

قيادات مؤتمرية ترفض المشاركة في حكومة انقلابية مرتقبة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

كشفت مصادر داخل حزب المؤتمر الشعبي العام التابع للمخلوع علي عبدالله صالح عن رفض العديد من القيادات المقربة من الأخير المشاركة في الحكومة الانقلابية المقرر تشكيلها مجدداً بموجب اتفاق طارئ بين قيادة جماعة الحوثي والرئيس المخلوع. 

وأكدت المصادر ل«الخليج» أن سبعة من القيادات المقربة من المخلوع رفضت ترشيح الأخير لها للمشاركة في حكومة جديدة ستشكل بنسب تمثيل متساوية مع جماعة الحوثي. ولفتت إلى أن رفض القيادات المؤتمرية المشاركة في الحكومة الانقلابية الجديدة أرفق بتبرير يتمثل في انعدام الثقة في التزام الحوثيين بأي اتفاقات والتقيد بوقف الانتهاكات والتجاوزات والتطاول على ممثلي الحزب في الوزارات والمصالح الحكومية. 

وأشارت المصادر إلى أن القيادات المرشحة من قبل الرئيس المخلوع للمشاركة في الحكومة الانقلابية الجديدة، طالبته بإنهاء الشراكة والانسحاب مما يسمى ب«المجلس السياسي الأعلى». 

وكان آخر صدام بين ممثلي حزب المؤتمر في حكومة الانقلابيين والحوثيين، حدث يوم أمس الأول السبت، عندما اقتحم مسلحون يتبعون ميليشيات الحوثي مبنى وزارة الصحة العامة والسكان بالعاصمة صنعاء. 

وقال الدكتور محمد سالم بن حفيظ وزير الصحة العامة والسكان لوكالة «خبر»، «إن مجاميع مسلحة من جماعة أنصار الله رفقة عبدالسلام المداني وآخر يدعى نشوان العطاب اقتحمت مبنى الوزارة». وأوضح: «تم إلغاء اجتماع طبي وأبلغت الحاضرين بأن يعقد الاجتماع في وقت لاحق، وانصرفت إلى مكتبي، ولحقني المسلحون رفقة المداني والعطاب إلى مكتبي وأشهر العطاب المسدس في وجهي». 

وأضاف: «أن المسلحين قاموا بإغلاق مكاتب الوزارة وأصدروا قرارات بتعيين المداني وزيراً للصحة وتعيين مدير مكتب جديد للوزير».

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق