بن دغر: الشعب اليمني يمضي نحو نصر مؤكد

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
أكد رئيس مجلس الوزراء، الدكتور، أحمد عبيد بن دغر، أن شعبنا اليمني العظيم وهو يختتم إحتفالاته بالذكرى 55 لثورة 26 سبتمبر الخالدة، فإنه يمضي نحو نصر مؤكد على الإمامة في ثوبها الجديد القديم .

وأشار في الحفل الذي نظمته السلطة المحلية في محافظة أبين بهذه المناسبة الوطنية العظيمة، إلى أن إحتفالات هذا العام بهذه الذكرى الخالدة جاءت في ظروف هي الأصعب في تاريخ الجمهورية والوحدة التي تكالب عليها أعدائها وتأمروا على شرعيتها المنتخبة، واعتدوا على الدولة، والمجتمع، وعلى قيمه الكبرى ومصالحه العليا .

وقال :" أن صنعاء التي تئن الأن تحت وطأة إنقلاب الحوثي وصالح، تقاومهم لأنها لا تقبل غير الحرية والجمهورية نظاماً، والوحدة، قدراً ومصيراً، والديمقراطية هدفاً وغاية".

وشدد رئيس الوزراء على الدلالات العظيمة التي تحملها ثورة السادس والعشرين من سبتمبر كونها حررت شعب رزح تحت طائلة الخرافة والعزلة والظلم، فكان النظام الجمهوري وكانت الثورة والتغيير، وكان التحول من العبودية للحرية، ومن التخلف للتقدم، ومن الجهل للعلم. ثورة أرست قيماً جديدة، وأرست قواعداً متينة للبناء والتطور والنمو. 

وأضاف أن شعبنا اليمني العظيم وهو يودع هذه المناسبة، سيحتفل بعد أيام بالذكرى الرابعة والخمسين لذكرى ثورة 14 أكتوبر العظيمة في تاريخنا المعاصر .. لافتاً إلى أن هذه الثورة في ذاتها هي حدث وفعل كان ضرورياً لنيل الحرية واستقلال الجنوب،

ونوه رئيس الوزراء بدور أبناء محافظة أبين ومساهمتهم الكبيرة في صنع الثورة اليمنية سبتمبر وأكتوبر العظيمتين، والدفاع بالغالي والنفيس عنهما وعن أهدافهما ومبادئهما .. مشيراً إلى أن الحكومة وفي إطار إهتمامها بهذه المحافظة قررت إعادة تشكيل مجلس إدارة الإعمار في أبين، تشكيلاً جديداً كلياً، برئاسة المحافظ أبوبكر حسين.

وقال "كلفنا وزارة المالية بتحويل مليار ريال للبدء الفوري بإعمار مديرتي زنجبار وخنفر، وسنضاعف هذا المبلغ كلما تطلبت أعمال الإعمار ذلك، كما سنمضي بهمة في انجاز مشروعات التنمية، بعد أن وضعنا حجر الأساس لمحطة كهربائية جديدة بطاقة ٣٥ ميجا وات توفر كامل احتياجات الدلتا من الكهرباء، كما سنواصل إنجاز مشروعات التنمية الزراعية، والخدمية الأخرى كالمياه والصرف الصحي والطرقات، وسنجد حلاً بإذن الله لتحريك بناء سد حسّان، وتشغيل محلج القطن بكامل طاقته، وسنعيد بناء مقرات المؤسسات التي دمرتها حرب القاعدة، وسنعمل على بناء مؤسسات الامن بمثابرة، وقد بدأنا والحمد لله".

وأكد رئيس الوزراء أن أبين لن تعود إلى سلطة أخرى غير سلطة الشرعية وأن عهد القاعدة وداعش ولّى إلى غير رجعة وأن الفضل يعود في ذلك لإبنائها .

وجدد رئيس الوزراء تأكيده على إصرار الحكومة على بناء جيش وطني مهمته الأولى هزيمة ميليشيا الحوثيين وصالح الإنقلابية، وتنظيمي القاعدة وداعش الإرهابيين .. مضيفاً أن التجربة الوطنية أكدت أن معظم مآسي البلاد حدثت بسبب تهاون القادة في المضي بثبات نحو بناء جيش وطني حقيقي يدافع عن الوطن، ويحمي المجتمع، ويحقق الإستقرار الدائم الذي ننشده. جيش يساهم في عملية التنمية، يحمي ويدافع وينتج.

وقال أن الحكومة ماضية في جعل عدن العاصمة المؤقتة نموذج للأمن والسلام الإجتماعي، وخالية من السلاح من خلال فرض منع حمل السلاح كقرار لا رجعة عن تطبيقه .. معرباً عن ثقته في دعم أبناء عدن والمحافظات المجاورة لهذا القرار مهما علت الأصوات المعارضة .
وأكد رئيس الوزراء أن الشعب اليمني العظيم سينتصر في هذه المعركة المصيرية على الإمامة كما هزمتها من قبل لأنه مؤمن بقضيته، ويسانده التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة، ودول الخليج ومصر والسودان وكل العرب والعالم والمجتمع الدولي .. موجها تحية إجلال وإكبار لشهداء أبين وكل المحافظات اليمنية الذين أبو إلا أن يقفوا في وجه صلف وغطرسة وعنصرية الحوثي وصالح ورفضوا الإنقلاب على الشرعية، ودافعوا عن الجمهورية والدولة الاتحادية بأغلى وأثمن ما يملكون .

وكان محافظ محافظة ابين اللواء ابو بكر حسين رحب في مستهلها بدولة رئيس الوزراء والحاضرين.. موكداً بأهمية احياء ذكرى ثورة السادس والعشرين من سبتمبر الذي أنهت عقود من زمن الجهل والتخلف.. مشيراً الى أن السلطة المحلية في محافظة ابين وابنائها سيضلون إلى جانب القيادة السياسية ممثلة بفخامة رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية. 

ونوه المحافظ حاجة المحافظة الى الدعم والخدمات.. مشيداً بما قدمته الحكومة من مشاريع خدمية من شانه تخفيف معاناة المواطنين.. مؤكداً أن هذه الحشود الكبيرة التي خرجت اليوم تعبيراً وفرحاً وابتهاجا بذكرى ثورة 26 سبتمبر وبعدها سنحتفل بذكرى 54 لثورة 14 مِن اكتوبر تؤكد على رفض المشروع الانقلابي والمضي مع المشروع الوطني. 

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق