اخر اخبار اليمن - في حين تشهد المدينة اعمال بلطجة يقوم بها أعضاء الحزب..ناشطون يتهمون قيادات حزب الإصلاح بنهب الاغاثة المقدمة من دول التحالف العربي لأهالي تعز

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

اخر اخبار اليمن - في حين تشهد المدينة اعمال بلطجة يقوم بها أعضاء الحزب..ناشطون يتهمون قيادات حزب الإصلاح بنهب الاغاثة المقدمة من دول التحالف العربي لأهالي تعز

اخر اخبار اليمن - في حين تشهد المدينة اعمال بلطجة يقوم بها أعضاء الحزب..ناشطون يتهمون قيادات حزب الإصلاح بنهب الاغاثة المقدمة من دول التحالف العربي لأهالي تعز

اليمن - اتهم ناشطون من مدينة تعز قيادات حزب الإصلاح فرع جماعة الإخوان المسلمين في اليمن بنهب الإغاثة المقدمة من دول التحالف العربي للمواطنين في تعز .

وفي آخر فضيحة لجمعيات الاخوان المسلمين، بعد نهبها وبيعها لـ600 الف سلة غذائية قدمها مركز الملك سلمان لمحافظة تعز، كشفت مصادر بمحافظة تعز الثلاثاء، عن القبض على مندوب احدى جمعيات الاخوان، وهو على وشك بيع نحو 940 سلة غذائية من شحنة المساعدات التركية التي اثارت جدلاً قبل اشهر. 

 

وأكدت مصادر، انه تم القبض على مندوب الجمعية الاخوانية، بينما كان في طريقة لبيع كمية السلل الغذائية التركية، حيث تم احتحازه بمدرسة الشعب . 

 

وكانت اعلنت الجمعية الاخوانية، التي يديرها مجموعة من قيادات حزب الاصلاح الاخواني بتعز، اعلنت عن قيام مسلحين بنهب 940 سلة غذائية، وهو الامر الذي اتضح انه مجرد تمويه، لغرض بيع الجمعية لتلك السلل الغذائية التي لم تتعرض لاي عملية سطو كما ادعت الجمعية. 

 

هذا وتسلمت الجمعية الاخوانية العامة ضمن منظمات المجتمع المدني بتعز، تسلمت 3000 سلة غذائية من الاغاثة التركية، ولم يتم حتى الان توزيع أي سلة من الكمية، ويرجح ان الكمية تعرضت للبيع.

وقال عدد من نشطاء منظمات المجتمع المدني:أن جمعيات الاخوان المسلمين باليمن،تقوم بنهب المساعدات الاغاثية واخفاءها والتصرف بها، حيث تسيطر تلك الجمعيات على مفاصل العمل الاغاثي في اليمن، وتقوم بنهب كميات كبيرة من الاغاثة، وبيعها على المحلات التجارية، وعدم توزيعها على المستحقين ممن تشهد مناطقهم ومحافظاتهم نزاعات مستمرة.. 

وفي سياق متصل أغلقت المحال التجارية في محافظة تعز كبرى مدن وسط اليمن أبوابها بوجه المواطنين عقب إندلاع اشتباكات مسلحة وصفت بالعنيفة أدت الى سقوط ضحايا بين عناصر حزب الإصلاح وجماعات مسلحة أخرى بسبب إختلافهم  على تحصيل الإتاوات التي يفرضونها على اصحاب المحال التجارية .

وقال مواطنون بمدينة تعز لـ عدن لنج:أن المدينة تشهد فوضى وانفلات أمني مريع بسبب غياب الحكومة الشرعية وتنصلها عن اداء مهامها تجاه المواطنين في تعز .

واضافوا: مادفع بحزب الإصلاح الذي ينتمي اليه العديد من الإرهابيين والمجرمين في تعز الى أن يكون بديلا للدولة وان يحل محلها ، حيث اندلعت اشتباكات عنيفة (ادت الى اغلاق المحال التجارية وبعض الأسواق) بين عناصر حزب الإصلاح وجماعات مسلحة بسبب اختلافهم على تحصيل الإتاوات الغير مشروعة والتي يفرضونها على المحال التجارية.

وفي ختام حديثهم طالب المواطنون الحكومة الشرعية ممثلة برئيس الوزراء احمد عبيد بن دغر بوضع حدا لإنفلات الأمني التي تشهده المدنية وان يقوم باعتقال قيادات واعضاء حزب الإصلاح كونهم ارتكبوا جرائم ضد الإنسانية بحق تعز وأبنائها حد تعبيرهم .

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق