عاجل

اخبار الامارات اليوم : حاكم الفجيرة يقدم واجب العزاء في الشهيـــدين علي المسماري وبدر المراشدة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

قدّم صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، يرافقه سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي ولي عهد الفجيرة، واجب العزاء إلى أسرة شهيدي الوطن الرائد طيار علي سعيد سيف المسماري.

والملازم أول طيار بدر يحيى محمد المراشدة اللذين استشهدا خلال أدائهما واجبهما الوطني في عملية «إعادة الأمل» ضمن قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن.

وأعرب سموه خلال زيارته مجلسي العزاء في منطقة الفرفار بالفجيرة، ومدينة كلباء بإمارة الشارقة عن خالص تعازيه وصادق مواساته لأسرة الشهيدين البطلين، داعياً الله العلي القدير أن يتغمدهما بواسع رحمته وأن ينزلهما منازل الصديقين والشهداء والأبرار وأن يسكنهما فسيح جناته وأن يلهم ذويهما الصبر والسلوان.

رافق سموه خلال تقديمه واجب العزاء الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي رئيس هيئة الفجيرة للثقافة والإعلام والشيخ مكتوم بن حمد الشرقي والشيخ سيف بن حمد بن سيف الشرقي رئيس هيئة المنطقة الحرة في الفجيرة، كما حضر مجلس العزاء سالم الزحمي مدير مكتب ولي العهد وعدد من مديري المؤسسات الحكومية في الفجيرة.

جنازة الشهيد المسماري

وكان الشيخ الدكتور راشد بن حمد الشرقي، والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة، أدّيا في جامع الفرفار بمنطقة الفرفار في الفجيرة صلاة الجنازة على جثمان شهيد الوطن الرائد طيار علي سعيد المسماري، كما أدى الصلاة عدد من المسؤولين وكبار ضباط وأفراد القوات المسلحة والشرطة وجموع غفيرة من المواطنين والمقيمين.

وشيع المصلون جثمان الشهيد إلى مثواه الأخير حيث ووري جثمانه الطاهر الثرى بمقبرة الفرفار.

ودعا الجميع الله العلي القدير أن يتغمد شهيد الوطن بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار وأن يلهم ذويه الصبر والسلوان.

جنازة الشهيد المراشدة

وأدى الشيخ هيثم بن صقر القاسمي والفريق الركن مهندس عيسى سيف بن عبلان المزروعي نائب رئيس أركان القوات المسلحة وجموع المصلين عصر أمس صلاة الجنازة على جثمان شهيد الوطن بدر المراشدة.

وشيع المصلون - من جامع سيد الشهداء في مدينة كلباء - جثمان شهيد الوطن إلى مثواه الأخير حيث ووري الثرى في مقبرة خور كلباء.

ودعا الجميع الله العلي القدير أن يتغمد شهيد الوطن بواسع رحمته وأن يسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين والأبرار وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.

وقدم الشيخ هيثم تعازيه وتعازي القيادة لذوي الشهيد سائلاً الله أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته وأن يعلي درجته، مؤكداً أن جهود جنود الوطن وتضحياتهم محل تقدير واعتزاز القيادة الرشيدة والمجتمع الإماراتي. فيما عبر ذوو الشهيد من جانبهم عن فخرهم باستشهاد ابنهم في ميدان الشرف وفي سبيل أداء واجبه، سائلين الله تعالى أن يحفظ لهذا الوطن أمنه واستقراره وقيادته الرشيدة.

ذوو البطل المسماري: وقفة أصيلة لقيادة الوطن وأبناء الإمارات

أكدت أسرة الشهيد فخرها بابنها البطل الرائد طيار علي سعيد سيف المسماري، الذي انضم إلى كوكبة شهدائنا البواسل الذين رددوا بصادق أفئدتهم «أقسمنا أن نفديك بالأرواح يا وطن» وها هم يوفون بقسمهم، مؤكدين أن استشهاد علي سيظل وسام فخر على صدر أسرته ووطنه، بعدما قدم روحه فداءً للواجب الوطني، مؤكدين استعدادهم لاستكمال واجب الشهيد ومواصلة طريق النصر تحت راية وطننا الغالي.

تلاحم

وأشارت إلى أن وقوف القيادة الرشيدة وأبناء الإمارات إلى جانبهم منذ إعلان نبأ الاستشهاد، وخلال تشييع جثمانه وفي مجلس العزاء، الأمر الذي ساهم في تخفيف مرارة رحيل الشهيد على أسرته الذي نحتسبه عند الله شهيداً للواجب والوطن، مؤكدين أن مصابنا في فقدانه كبير إلا أن هذه الوقفة الأصيلة دليل على قوة التلاحم الوطني الذي يميز دولة الإمارات والتي أشعرتنا أن الشهيد ابن الجميع.

وقال سيف سعيد المسماري الشقيق الأكبر للشهيد إن وقوف جميع أبناء الإمارات بجانبنا وحرصهم على حضور صلاة الجنازة وتقديم العزاء دليل على أن الجميع على قلب رجل واحد، وأن البيت متوحد تحت ظل قيادتنا الرشيدة، وأن هذا التلاحم منذ إعلان استشهاد شقيقي قد خفّف من وطأة الحدث الجلل الذي لن يزيدنا إلا قوة وإصراراً على مواصلة طريقنا حتى يتحقق النصر.

مكانة

وأكد أن أبطالنا الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن الحق لن تذهب شهادتهم هباءً منثوراً، وستظل تضحياتهم نبراساً للأجيال القادمة، وعلى الرغم من حزننا الكبير في مصابنا، إلا أن مكانة الشهيد ليس بعدها مكانة ويتمناها الجميع، وهي مصدر فخر كبير لنا جميعاً.

مؤكداً على المضي في حماية تراب وطننا الغالي بأرواحنا حتى النصر، مشيراً إلى أن أسرة الشهيد استقبلت نبأ استشهاد علي بكل ثبات واعتزاز لنيله الشهادة العظيمة دفاعاً عن الحق ونصرة المظلوم.

حس وطني

وقال علي عامر حميد الجليل والد زوجة الشهيد: اليوم لا وجود للحزن أو العزاء رغم مرارة فراق الشهيد علي الذي ترك خلفه ذكرى عطرة تظل مصدر فخر واعتزاز لأسرته وأطفاله ووطنه، ونحتسبه عند الله شهيداً، لافتاً إلى أن الشهيد كان مصدر السعادة في قلوب الجميع حيث لم تغب عنه الابتسامة يوماً.

وظل حريصاً على المساهمة في المشاريع الخيرية والإنسانية ومساعدة المحتاجين والعمال، مؤكداً أن الشهيد كان يتمتع بحس وطني عال ولا يقبل الظلم لأي كان، متسلحاً بروحه العالية وقوته العسكرية الفولاذية في الدفاع عن تراب وطننا الغالي.

مسيرة

وأكد خالد علي عامر شقيق زوجة الشهيد أن الشهادة تتويج لمسيرة علي بعد أداء دوره في خدمة الوطن، لافتاً إلى أن الشهيد كان يتمتع بمكانة متميزة بين الجميع، وكان باراً بوالديه ومحباً لأسرته، ومحبوباً من الجميع لأخلاقه العالية ومحبته للناس، فضلاً عن شغفه بالأعمال الإنسانية التي كانت ختام أعماله في الدنيا، وهذا ما نراه حالياً بالتفاف الجميع حوله منذ إعلان نبأ الاستشهاد.

وأكد علي الكندي من أهالي المنطقة، أن البطل علي كان محباً لعمله العسكري بدرجة كبيرة، ومشهوداً له بالتفاني في أداء واجبه الوطني وتميزه في عمله، حيث نال الشهادة ويداه ممدودتان لنصرة الشعب اليمني الشقيق ضد العصابات الغاشمة والانقلابيين.

مشيراً إلى أن مسارعة أبناء الوطن للتخفيف من مصاب أسرة الشهيد والوقوف بجانبها ليس بغريب عن أبناء دولة الإمارات الذين يستمدون اللحمة الوطنية من نهج البيت المتوحد الذي أرساه المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان، طيب الله ثراه، وسارت على دربه قيادتنا الرشيدة.

تضحيات

وقال عبدالله علي أحد أصدقاء الشهيد، إن الوطن غالٍ والحفاظ عليه يتطلب منا بذل الغالي والنفيس من أجله، مؤكداً أن أبطالنا الذين قدموا أرواحهم دفاعاً عن الحق لن تذهب شهادتهم هباءً منثوراً وتزيدنا قوة وإيماناً بقضيتنا لتظل تضحياتهم نبراساً للأجيال القادمة.

مؤكداً على أن وقوف أبناء الإمارات بجانب الحق والدفاع عن الشعب اليمني الشقيق دليل على قوة رجال قواتنا المسلحة البواسل الذين وهبوا أنفسهم ودماءهم الطاهرة للدفاع عن تراب الوطن وحماية حدوده دفاعاً عن أمن أمتنا العربية، للحفاظ على وحدة الأراضي اليمنية الشقيقة.

 ذوو البطل المراشدة: نحن وأبناؤنا وما نملك فداء للوطن


أكد ذوو الشهيد البطل بدر المراشدة أن استشهاد ابنهم كان شرفاً وفخراً لهم، وقالوا: «نحن وأبناؤنا وما نملك فداء للوطن».
وأعرب يحيى المراشدة «والد الشهيد» عن فخره واعتزازه باستشهاد ابنه، قائلاً: إن ابني استشهد فداءً للدين والوطن، حيث تلقيت خبر استشهاد ابني وهو في ميدان الشرف دفاعاً عن الوطن.

وكانت سعادتي كبيرة جداً، لأن ابني استشهد من أجل الدفاع عن الوطن فهو شرف لنا ولكل أسرتنا، وكلنا فداء للوطن ونقدم أنفسنا وأموالنا وكل ما نملك فداء لوطننا الغالي، معرباً عن شكره للقيادة الرشيدة التي أولت جل اهتمامها بشهداء الوطن.


أما والدة الشهيد، فقد تحدثت عن قصص بطولاته، وحبه الذي يفوق الوصف لوطنه وأفراد أسرته، وقالت إنها علمت بنبأ استشهاد ابنها عن طريق شقيقها سلطان، واحتسبت وصبرت على قضاء الله وقدره، حيث كان آخر اتصال معها ووالده وزوجته صباح أول من أمس الثلاثاء، اطمأن خلاله عليهم وأبلغهم بزيارته إياهم قريباً وأنه مشتاق لهم كثيراً.


مآثر
فيما عبر أشقاء الشهيد ووالد زوجته وأنسابه عن فخرهم واعتزازهم باستشهاد الملازم أول طيار بدر المراشدة الذي عرف عنه إقدامه وجسارته والتي دامت طيلة فترة عمله بالقوات المسلحة، وذكروا مآثر ومناقب الشهيد حتى آخر أيامه التي كانت حافلة بالرجولة والبطولات، داعين الله أن يتقبله من الشهداء وأن يلهم أهله وذويه الصبر والسلوان.


وأشار سلطان الزعابي خال الشهيد عن مشاعر الفخر، لكون ابن شقيقته، والذي كان رفيقه وزميله في الوحدة استشهد في سبيل الدفاع عن دينه ووطنه، وهو مطلب لكل المرابطين، وأضاف أنه سجّل اسمه ضمن الشهداء الأبطال ولن ينساهم التاريخ.


وأضاف من جانبه، شقيق الشهيد «محمد» عن شكرهم وتقديرهم لكل من شاركهم العزاء في فقيدهم، ويأتي ذلك كدليل على الاهتمام الدائم بمنسوبي الجهات العسكرية والأمنية في كل مناطق الدولة، مشيراً إلى أن شقيقهم استشهد في ميدان العمل والعز وخلال أداء عمله ومساهمته بحفظ الأمن في هذا الوطن الغالي على الجميع.

وصول جثماني الشهيدين المسماري والمراشدة  إلى أرض الوطن

 

وصل إلى مطار البطين في أبوظبي أمس جثمانا شهيدي الوطن الرائد طيار علي سعيد سيف المسماري والملازم أول طيار بدر يحيى محمد المراشدة على متن طائرة عسكرية تابعة للقوات المسلحة.

وجرت على أرض المطار المراسم العسكرية الخاصة باستقبال جثماني الشهيدين حيث كان في الاستقبال عدد من كبار ضباط القوات المسلحة.

وكانت القيادة العامة للقوات المسلحة قد نعت أمس شهيديها إثر سقوط طائرتهما نتيجة خلل فني أثناء أداء مهمتهما ضمن عمليات قوات التحالف العربي الذي تقوده المملكة العربية السعودية للوقوف مع الشرعية في اليمن.

المصدر : حضرموت

أخبار ذات صلة

0 تعليق