عاجل

اخبار اليمن انفراج نسبي لازمة الوقود بصنعاء والحوثيين يقرون زيادة سعرة طارئة

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
قالت مصادر محلية في العاصمة صنعاء إن المشتقات النفطية توفرت في المحطات فور إقرار الحوثيين رفع أسعارها. وأكدت المصادر أن مليشيا الحوثي أقرت رفع أسعار المشتقات النفطية في مناطق سيطرتها بعد تمهيد إقرار الجرعة بمسرحية انعدام المشتقات النفطية. وما إن أقرت مليشيا الحوثي سعر دبة البنزين بـ6000ريال حتى توفر في جميع محطات الوقود بالعاصمة صنعاء. يأتي ذلك بعد أن احتجزت المليشيا شاحنات الوقود لعدة أيام في الحديدة، ما أدى إلى وقوع أزمة في العاصمة صنعاء، تمهيدا لإقرار الجرعة. وقال مواطنون إن، حكومة باسندوة عندما قررت رفع أسعار المشتقات النفطية قبل ثلاثة أعوام، انتفضوا جميعاً ضدها، ما دفع الحكومة للاستقالة. الجدير بالذكر أن الحوثيين نفذوا مظاهرات قبل ثلاثة أعوام، ضد حكومة باسندوة رفضاً لإقرار (1000)ريال زيادة سعرية على المشتقات النفطية، بدون الغاز المنزلي، ليرفعوا أسعارها اليوم ثلاثة أضعاف السعر القديم، كما فرضوا "جرع" أخرى على أسعار المواد الغذائية منذ سيطرتهم على العاصمة صنعاء. ويتهم الحوثيون من يرفض إقرارهم هذه "الجرع" الظالمة بـ"العمالة للعدوان"، كما أنهم يواصلون إجبار المواطنين على دفع مبالغ مالية دعماً لهم، كان آخرها فرض مبالغ مالية على طلاب المدارس، فيما تذهب كل هذه المبالغ مع واردات الدولة إلى خزينة المليشيا.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : يمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق