عاجل

اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم «جمعة الغضب» الثانية.. 3 شهداء و450 مصاباً ومواجهات مع الاحتلال بكافة الأراضي الفلسطينية

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تواصل – متابعة:

استُشهد ثلاثة شبان وأُصِيبَ 450 آخرون في المواجهات التي انْدَلَعَت اليوم الْجُمُعَة مع قوات الاحتلال الصهيوني، في كافة الأراضي الفلسطينية، في جمعة الغضب الثَّانِية؛ احْتِجَاجاً على إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب مدينة القدس عاصمة للكيان الصهيوني، طِبْقَاً لوزارة الصحة في غزة.

وقال أشرف القدرة، المتحدث باسم وزارة الصحة، إن الشابين ياسر سكر (23 عاماً) وإبراهيم أبو ثريا (29 عاماً)، استُشهدا خلال مواجهات مع جيش الاحتلال بمواجهات في المناطق الشرقية للقطاع.

وفي وقت لاحق، استُشهد الشاب باسل مصطفى محمد إسماعيل نَتِيجَة إصابته برصاص حي في الصدر بمواجهات مع الاحتلال في قرية عناتا بالقدس المحتلة.

وفي البيرة، أعلنت مصادر طبية إِصَابَة شاب بجراح خطيرة، بزعم محاولته طعن جندي صهيوني شمال البيرة بالضفة الغربية المحتلة، وقَالَتْ مصادر محلية إن الاحتلال أطلق النار تجاه الشاب مَا أدَّى لإصابته بجراح بالغة.

وأَضَافَت المصادر أن الاحتلال حاول منع الطواقم الطبية من الوصول للشاب، إلا أن الشبان تمكنوا من أخده ونقله لأَحَد الْمُسْتَشْفَيَاتِ.

وأعلنت وزارة الصحة، عصر اليوم، نَقْلاً عن الطواقم الطبية أنها تعاملت مع أربع إصابات بالرصاص الحي خلال المواجهات المتواصلة في محيط رام الله، وعلى مدخل البيرة الشمالي، وَفْقَاً للمركز الفلسطيني للإعلام.

وأوضحت أن أحد المصابين يُعَانِي من جروح بالغة الخطورة على المدخل الشمالي لمدينة البيرة بذريعة تنفيذ عملية طعن، بِالإِضَافَةِ إلى ثلاثة مواطنين أُصيبوا بأعيرة نارية في الأطراف السفلى، وَتَمَّ نقلهم للعلاج في مُسْتَشْفَيات رام الله.

وأَفَادَ مراسل “المركز الفلسطيني للإعلام” بأن مسيرة حاشدة تجوب باحات المسجد الأقْصَى رفضاً لإعلان ترامب، مُضِيفَاً أن المسيرة شهدت رفع لافتات منددة بالوعد الأمريكي، وهتافات مناهضة للولايات المتحدة، كما انْدَلَعَت مواجهات شديدة بين قوات الاحتلال والمتظاهرين قرب حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.

وشهدت المواجهات رشق قوات الاحتلال بالحجارة، وتستخدم قوات الاحتلال القنابل الغازية والرصاص المطاطي ضد المتظاهرين.

وكانت مسيرة حاشدة، قد انْطَلَقَت بعد صلاة الْجُمُعَة، دَعَت لها حركتا حماس وفتح والفصائل الوطنية والإسلامية مرددين هتافات مناهضة لإعلان ترامب، وانْطَلَقَت المسيرة إلى منطقة التماس وسط الخليل، مُرُورَاً بدوار بن رشد ودوار المنارة.

المصدر : تواصل اخبار عالمية

أخبار ذات صلة

0 تعليق