عاجل

اخبار اليمن أخر مستجدات الموقف العسكري المتصاعد بجبهة "تعز " ( تطورات طارئة )

0 تعليق 0 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
تمكنت قوات الشرعية المؤلفة من الجيش الوطني اليمني، والمقاومة الشعبية، من انتزاع مواقع ومرتفعات استراتيجية شمالي محافظة لحج، من قبضة الميليشيات الانقلابية، وحققت تقدماً في محافظتي البيضاء والجوف، وتوغلت قريباً من صعدة؛ معقل الحوثيين. ونفذت وحدات الجيش الوطني والمقاومة بجبهة طور الباحة/القبيطة، عدة هجمات، نهار أمس الاثنين، في سياق هجمات متسلسلة، بدأتها أول أمس الأحد، على تلك المواقع والمرتفعات، وخاضت مواجهات عنيفة مع الميليشيات الحوثية، وتمكنت من استعادة مواقع ومرتفعات ونقاط تحكم هامة، منها مفرق وادي شعب، وسوق الخميس، ووادي صبيح، وجبل موجب، في اتجاه منطقة القبيطة شمال شرقي محافظة لحج. وأفادت المصادر العسكرية أن الميليشيات تقهقرت باتجاه مناطق الركب، والقطهات، بمديرية القبيطة التابعة لمحافظة تعز المجاورة. وفي سياق تقدمها الميداني، دخلت قوات الشرعية سوق الخميس في منطقة القبيطة، وطهّرت مستوصف الخميس من الميليشيات، التي كانت تستخدمه كسجن لاعتقال المواطنين، وحررت من فيه. كما حررت قوات الشرعية جبل القرن في منطقة الجوازعة، المطل على «طور الباحة»، بعد أن تسللت الميليشيات إلى بعض مواقعه، الأحد. وقال المتحدث الرسمي للمنطقة العسكرية الرابعة، النقيب محمد النقيب: «إن ما حققه أبطال الجيش الوطني والمقاومة الشعبية، من السيطرة على مواقع ومرتفعات جبلية ونقاط تحكم، بجبهة طور الباحة القبيطة، يأتي في إطار تنفيذ عمليات عسكرية نوعية، بدأت باستعادة السيطرة يوم الأحد، على جبل القرن الاستراتيجي». وأعلن الجيش اليمني، أمس الاثنين، توغل قواته في أولى قرى مديرية برط العنان، شمالي محافظة الجوف الحدودية مع محافظة صعدة؛ المعقل الرئيسي لميليشيات الحوثي الإيرانية. وذكر الجيش أن قواته حررت قرية إعفي، بعد أن فرضت حصاراً محكماً عليها، مما دفع عناصر ميليشيات الحوثي الانقلابية، إلى الفرار باتجاه جبال برط. وتعتبر قرية إعفي أولى القرى الشرقية التي يحررها الجيش الوطني، من مديرية برط العنان، المحاذية لمحافظة صعدة من الجهة الشرقية. وكانت قوات الجيش الوطني استكملت، الأحد، تطهير منطقة اليتمة، في مديرية خب الشعف من ميليشيات الحوثي، وفتحت الخط الدولي الرابط بين منطقة اليتمة شمال شرقي الجوف، مع منطقة البقع شمالي صعدة باتجاه الحدود السعودية. وذكر مصدر عسكري أن قوات الجيش، التحمت بعد وصولها اليتمة، بالقوات المرابطة في البقع، ليصبح الخط الدولي من اليتمة حتى البقع مؤمناً بشكل كامل. وأضاف المصدر أن قوات الجيش الوطني، تواصل تقدمها باتجاه منطقة العقبة، شمالي محافظة الجوف. ويأتي ذلك عقب معارك عنيفة خاضتها قوات الجيش الوطني، مدعومة بمقاتلات التحالف العربي ضد ميليشيات الحوثي، تكبدت خلالها الأخيرة خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد. وأسرت قوات الجيش الوطني خلال المعارك 52 من عناصر الميليشيات الإيرانية، واستعادت كميات كبيرة من الأسلحة الثقيلة والمتوسطة، و5 عربات عسكرية من قبضة الميليشيات. في غضون ذلك، شنت مقاتلات التحالف العربي 3 غارات جوية، استهدفت مواقع وتجمعات لميليشيات الحوثي الانقلابية في منطقتي اللبة، والهيجة، غربي مديرية المصلوب بمحافظة الجوف، وأسفرت الغارات عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف الميليشيات، علاوة على تدمير عدد من الآليات التابعة لها.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : يمني

أخبار ذات صلة

0 تعليق