اخبار اليوم - اخر الاخبار اليوم واشنطن بوست: اليمين المتطرف في العالم يتودد لليهود ضد المسلمين

0 تعليق 6 ارسل لصديق نسخة للطباعة

تواصل – ترجمة:

رصدت صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية تحولاً كبيراً في الولايات المتحدة وأوروبا لدى الأحزاب اليمينية التي ضمت من يعرفون بالنازيين الجدد، حيث تتحرك تلك الأحزاب الآن للتودد إلى اليهود.

وأبرزت الصحيفة رعاية حزب “الحرية” اليميني المتطرف في النمسا الذي أسس على يد النازيين لمؤتمر مناهض لمعاداة السامية واليهود، في ظل سعي مرشح للحزب في الفوز بالرئاسة النمساوية.

ونقلت الصحيفة عن “مايكل كلاينر” أحد أعضاء المؤتمر وعضو الكنيست سابقاً: أن منظمي المؤتمر من أكثر الأحزاب الداعمة لـ”إسرائيل” في أوروبا.

وتحدثت الصحيفة: عن أن الأحزاب اليمينية في أوروبا حصلت على قوة دفع جديدة بعد فوز “دونالد ترامب” بالانتخابات الرئاسية الأمريكية.

وذكرت: أن أصوات يهودية محافظة تدافع عن “ستيفن بانون” كبير مستشاري “ترامب” في البيت الأبيض ضد اتهامات موجهة له بمعاداة السامية؛ لدرجة أن بعض اليهود المدافعين عنه وصفوه بأنه يهودي فخري ورجل لا توجد في جسده عظمة معادية للسامية.

وأضافت: أنه في الوقت الذي تضغط فيه أحزاب اليسار في أوروبا لمقاطعة “إسرائيل”؛ بسبب معاملتها للفلسطينيين، يعد كبار ساسة اليمين المتطرف في فرنسا وهولندا والسويد بالدعم الكامل لـ”الإسرائيليين”.

ويعد حزب الحرية النمساوي بحماية الثقافة اليهودية المسيحية في القارة الأوروبية عبر وقف هجرة المسلمين للقارة، وفرض مزيد من الرقابة على مساجد النمسا.

وأبرزت حديث المرشح الرئاسي للحزب ويُدعى “نوربرت هوفر” عن أن الإسلام ليس جزءاً من النمسا، وأضاف أنه بحلول 2050م سيكون 50% من الأطفال دون سن 12 عاماً في النمسا مسلمين إذا لم تتوقف السياسات الراهنة التي تسمح بتغيير وجه النمسا وأوروبا.

المصدر : تواصل اخبار عالمية

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق