اخبار اليمن قائد عسكري حوثي يفجر مفاجأة ويكشف عن اعترافات غير مسبوقة !!

0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة
الساعة 01:43 صباحاً - 2016/11/29 (الخليج - اليمني اليوم )
اعترف قائد وحدات عسكرية تابعة للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح متحالفة مع ميليشيات الحوثيين الانقلابية، بأن الجبهة الأمامية لقواتهم «قلما تقدمت خلال العام الماضي»، مؤكداً أنهم «خسروا كل شيء»، لذلك يخوضون «حرب استنزاف طويلة»، في وقت فشلت فيه الميليشيات مجدداً في هجمات شنتها، منذ مساء السبت وحتى صباح أمس الأحد، على مواقع تسيطر عليها قوات الشرعية، من وحدات الجيش الوطني والمقاومة في محافظة تعز، فيما تدخل طيران التحالف العربي في قصف مواقع وآليات عسكرية للميليشيات في مناطق متفرقة بمدينة تعز. وأضاف العميد شرف لقمان، المتحدث باسم وحدات الجيش الموالية للحوثيين، في حديثه لصحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية «خسرنا كل شيء، حتى البنية التحتية، وما يحدث الآن هو حرب استنزاف طويلة». وأوضح أن الحوثيين يكافحون الآن للحكم في ظل الحرب التي وصلت إلى حالة من الجمود المدمر، في ظل افتقارهم للسياسيين المهرة، والمثقفين، والتكنوقراط المتخصصين، وأن القوة القتالية للمتمردين يقابلها ضعف في تلك المجالات. وكشف لقمان أن إدارة الحوثيين تعتمد على الموظفين المدنيين، وعلى أتباع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح المتحالف معهم. وأشارت الصحيفة إلى الحملة التي يقودها التحالف العربي تعيق بشكل متزايد جهود الانقلابيين في الحكم والسيطرة على اليمن. وشهدت تبة الخلوة في منطقة الربيعي بمنطقة الضباب غربي تعز مواجهات عنيفة، عقب هجوم للميليشيات استهدف مواقع الجيش والمقاومة، فيما شهد حي الدعوة وموقع المديهي شرق المكلكل في المدينة، مواجهات مماثلة، في حين تعرضت الأحياء السكنية خلال ذلك لقصف عنيف من قبل الميليشيات، التي أرادت تحقيق تقدماً ميدانياً، بعد خساراتها الأخيرة. وحسب المركز الإعلامي للقوات المسلحة اليمنية فقد استهدف طيران التحالف تجمعات الميليشيات الانقلابية في مناطق متفرقة من مدينة تعز، ورصد، أمس، تدمير مدفع 75 تابع للميليشياتفي تبة الجعشة، بالإضافة إلى تدمير مصفحة في تبة السلال شرق المدينة، وتدمير دبابة تابعة للانقلابيين في جبل الزانخ بالخمسين، شمال المدينة. وجاءت هذه الغارات وسط استمرار قوات الجيش الوطني مسنودة بالمقاومة في كسر هجمات الميليشيات الانقلابية في الجبهة الشرقية، ومصرع وجرح العشرات من عناصر الميليشيات، طبقاً للمركز، وحيا العقيد الركن منصور الحساني الناطق الرسمي للجيش الوطني بتعز طيران التحالف العربي «الذي قدم معاونة جوية رائعة واستهدف أسلحة القتل للميليشيات التي قصفت مدينة تعز طول الليل»، حسب تعبيره. وأوضح المركز الإعلامي لقيادة محور تعز ان الجيش الوطني في القطاع الاول للواء 22 ميكا تمكن من كسر هجوم عنيف شنته الميليشيات الانقلابية على مواقع الجيش والمقاومة في محيط المكلكل وصالة شرق المدينة، بعد معارك استمرت لأكثر من ثلاث ساعات. إلى ذلك تصدت قوات الجيش والمقاومة لهجمات الميليشيات الانقلابية في مديرية الصلو، بريف المحافظة، فيما قصف الجيش الوطني مواقع الميليشيات بالمدفعية في «نجد قفيل» بمديرية «القبيطة» بين محافظتي لحج وتعز.

لمتابعة الأخبار أولاً بأول سجل اعجابك بصفحتنا : اليمني اليوم

المصدر : يمني

إخترنا لك

أخبار ذات صلة

0 تعليق